اختتام اعمال " اللقاء العشرون للمسؤولين الفنيين عن اعداد الخطط في دول مجلس التعاون لدول الخليج

18 أبريل, 2016 المؤتمرات والندوات

اختتمت اليوم الاثنين اعمال " اللقاء العشرون للمسؤولين الفنيين عن اعداد الخطط في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية " والذي نظمته الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية يومي 17 و 18 ابريل الجاري . وشهدت فعاليات الامس زيارتين للوفود الخليجية المشاركة في القاء لموقعي مشروعي جسر جابر ومدينة صباح السالم الجامعية برفقة مدير ادارة الدعم التخطيطي في الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية فالح الدوسري ومدير ادارة الخطط والبرامج سعاد العوض . وقال مدير ادارة الدعم التخطيطي والمنسق العام ل " اللقاء العشرون للمسؤولين الفنيين عن اعداد الخطط في دول مجلس التعاون فالح الدوسري ان هذه الزيارة تهدف الى استعراض بعض نماذج المشاريع الاستراتيجية التنموية الواردة في الخطة الانمائية الخمسية امام ضيوف دولة الكويت من الجهات المعنية بالتخطيط في دول مجلس التعاون في اطار تبادل الخبرات وعرض تجربة دولة الكويت في المؤشرات التنافسية وعرض نظام المتابعة وبرنامج الداش بورد بالاضافة الى الاستفادة من مختلف الخبرات في دول مجلس التعاون . ومن جانبها استعرضت مدير مشروع جسر جابر المهندسة مي المسعد مراحل تنفيذ المشروع كاشفة ان نسبة الانجاز قاربت على 54 % وانه من المتوقع ان يتم الانتهاء من تنفيذه وفق الجدول المخطط له في نوفمبر 2018 مشيرة الى ان جسر جابر يعتبر اطول جسر بحري في الشرق الاوسط حيث يبلغ طوله 36 كيلو مترا ويعد رابع اطول جسر على مستوى العالم وتبلغ تكلفته 738 مليون و750الف دينار. وذكرت ان جسر الشيخ جابر سيصبح بعد استكماله واحدا من اهم المعالم المعمارية والحضارية في دولة الكويت ويربط بين كل من مدينة الكويت بداية من ميناء الشويخ ومنطقة الصبية " مدينة الحرير " مختصرا المسافة بين المدينتين الى حوالي 20 دقيقة فقط مؤكدة انه يتم تنفيذ المشروع مع الالتزام التام بشروط وضوابط الهيئة العامة للبيئة لتوفير اقصى حماية ممكنة للبيئة في منطقة المشروع لافتة ان المشروع يشتمل على انشاء جزيرتين اصطناعيتين حيث سيتم انشاء عدد من الابنية الحكومية التابعة للوزارات المختلفة منها الدفاع والداخلية . وفي مقر مشروع مدينة صباح السالم الجامعية استعرض مسؤول المشاريع الانشائية الدكتور قتيبة الرزوقي مراحل تنفيذ المشروع مشيدا في هذا الصدد بالتعاون مع الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية فيما يتعلق بالاعمال الخاصة بمتابعة تنفيذ مشروع الجامعة مشيرا الى ان هذه الزيارة تعد فرصة لاستعراض ابرز المشاريع الاستراتيجية في خطة التنمية بحضور الوفود الخليجية التي سيتاح لها التعرف على ما تم انجازه والمتبقي منه وكذلك التحديات التي يواجهها اي مشروع في اطار التواصل والتعاون بين دول مجلس التعاون


طباعة

اختتام اعمال " اللقاء العشرون للمسؤولين الفنيين عن اعداد الخطط في دول مجلس التعاون لدول الخليج .