د. مهدي: الكويت تعرض تقرير التنمية المستدامة.. ابريل المقبل.


07 نوفمبر, 2017 آخر الأخبار

  - قطعنا شوطا كبيرا في تنسيق المؤشرات والجهات أبدت التزاما في المتابعة   أطلقت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بالتعاون مع الإدارة المركزية الإحصاء ورش العمل الخاصة بإعداد التقرير الوطني للتنمية المستدامة في مقر الأمانة، بحضور ممثلين من الجهات الحكومية والمنظمات الدولية، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني، ومراقبين محليين ومن منظمات دولية.   وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية د. خالد مهدى على هامش ورش العمل أن اللجنة قطعت شوطا كبيرا جدا في التنسيق في موضوع مؤشرات التنمية المستدامة، مشيرا الى عزم الامانة عرض التقرير الوطني لدولة الكويت، وهو التقرير الطوعي " VNR" في الأمم المتحدة في شهر إبريل المقبل من عام 2018. مثمنا في الوقت ذاته دور أعضاء اللجنة التوجيهية الدائمة لتنفيذ أجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة لإعـداد "تقـرير دولـة الكويت الأول لسنـة 2016 المعنى بأجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة" على دورهم الفعال.   وأكد د. مهدى من خلال حديثه بأن التقرير المزمع اعداده يعتبر تقرير وطني يضم أعمال جميع الجهات ذات العلاقة والارتباط في تنفيذ أجندة 2030، لافتا الى اعتماد الأجندة في شهر سبتمبر 2015 من قبل 193 دولة ومنهم دولة الكويت بالالتزام بأهداف التنمية المستدامة الـ 17، موضحا أن الأجندة صممت لتحقيق فكرة مهمة جدا اساسها أن تشتمل أجندة التنمية المستدامة كل من على كوكب الأرض تحت شعار " لن يتخلف أحد عن الركب".   وتابع د. مهدى بأن اللجنة الوطنية التوجيهية الدائمة تعقد اجتماعات دورية مع كل من الإدارة المركزية للإحصاء، ووزارة الخارجية، ومؤسسات من القطاع الخاص والمجتمع المدني، كما تضم أيضا مراقبين من منظمات التنمية الدولية ومنهم البنك الدولي، البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، ومحليين ومنهم ديوان المحاسبة، مشيرا إلى أن الجهات المشاركة قد أبدت التزامها بالحضور ومتابعة المؤشرات الخاصة بكل منها. مشددا في الوقت ذاته على أن التقرير المنجز في نهاية المطاف لا يتعلق بجهة معنية ولكنه تقرير وطني. من جانبها بينت الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى واستشراف المستقبل في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية هيفاء عبد العزيز المضف بأنه تم التحضير لتلك الورش من قبل فريق فني مختص، مؤكدة على أهمية ورش العمل في تعزيز مبدأ المشاركة في التنمية وتحديد الأولويات، مشيرة بأن كل ورشة  يتم فيها تقديم عرض مرئي مقسم إلى ثلاث أجزاء : الجزء الأول  خاص بالعرض العام لأهداف التنمية المستدامة الـ17، والجزء الثاني خاص بالتعريف بالأهداف الخاصة لكل وزير والجهات التابعة له والجهات المساندة له، والجزء الثالث: التعريف بالمنهجية الإحصائية لاحتساب المؤشرات ، وذلك حتى تنشر الوعي لدى الجهات المعنية لتنفيذ أجندة 2030، وأن تشارك كل جهة في رصد الهدف الخاص بها ومتابعته حتى تحقق أهداف التنمية المستدامة 2030. وبينت المضف أن الورش تهدف إلى تقديم ومناقشة كل هدف بحيث تمكن كل جهة من تحقيق أهداف التنمية المستدامة تماشيا مع الأولويات الوطنية. وأضافت أنه تم تشكيل اللجنة الوطنية التوجيهية الدائمة لإعـداد "تقـرير دولـة الكويت الأول لسنـة 2016 المعنى بأجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة بقرار وزاري بالتعاون مع الإدارة المركزية للإحصاء ووزارة الخارجية، مشيرة أن اللجنة يترأسها الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية د.خالد مهدي. وتابعت المضف بأن اللجنة تعقد اجتماعاتها بشكل أسبوعي لمتابعة سير العمل واقتراح الإجراءات والأنظمة وسوف تستمر ورش العمل حتى تاريخ 14 نوفمبر بواقع عرض واحد يوميا يبدأ في تمام الساعة 9:30 حتى الساعة 11:30 صباحا. ودعت الجهات المعنية إلى الالتزام بالحضور حتى يكون للجميع دور فعال في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وبدورها قالت مدير إدارة المرصد الوطني للتنمية المستدامة واستشراف المستقبل إقبال الطليحي بأن الأمانة العامة بصدد إعداد التقرير الوطني الطوعي الأول لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، والذي تعتزم دولة الكويت عرضه في إبريل المقبل 2018 في الأمم المتحدة في نيويورك. في السياق ذاته أوضحت الطليحي بأن اللجنة عملت على توزيع أهداف التنمية المستدامة الـ 17 على الوزراء والجهات المعنية التابعة لهم في الدولة – تختص كل جهات السادة الوزراء بتحقيق الهدف المسند إليها أو بتزويد البيانات التابعة لمؤشراتها أو الاثنين معا.



صور متعلقة بالخبر
طباعة

د. مهدي: الكويت تعرض تقرير التنمية المستدامة.. ابريل المقبل.. آخر الأخبار